موقع الدفعة 19 صيدلة جامعة صنعاء

دفعة pharma glory_ كلية الصيدلة _ جامعة صنعاء .
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
الأعضاء الذي تم الغاء اشتراكهم عليهم التواصل مع مدير المنتدى /طلال الشهاب لتفعيل اشتراكهم .................
الإخوة والأخوات تم إضافة منتدى جديد الى منتدى الدفعة التاسعة عشر صيدلة (منتدى كل الألوان) باسم منتدى أبحاث التخرج إن شاء الله تفعلوه بمشاركاتكم فيه وتقبلوا تحياتي - طلال الشهاب .............

شاطر | 
 

 سلسلة قصص الدبدوب الحبوب (الحلقة الأولى)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الدبدوب الحبوب
(*·.¸(`·.¸عضو فعـــال¸.·´)¸.·*)

(*·.¸(`·.¸عضو فعـــال¸.·´)¸.·*)


ذكر عدد الرسائل : 240
العمر : 32
بلدك : اليمن
احترام قوانين الملتقى :
الأوسمة :
نقاط : 0
تاريخ التسجيل : 22/01/2008

مُساهمةموضوع: سلسلة قصص الدبدوب الحبوب (الحلقة الأولى)   28/12/2008, 09:42

في كل حلقة لذة غريبة



في حقبة ما من حقب الزمن وفي مكان لا تعرف معالمه عاش رجل فقير في كوخ صغير مع امرأة شابة مسكينة التقى بها إبان الحرب المدمرة التي أكلت الأخضر واليابس وقضت على ملايين البشر ولم ينج منها إلا القليل ومن ضمنهم هذه المرأة التي تزوجها هذا الرجل فيما بعد وعاش معها في قلب الصحراء قرب بئر ماء صغير .....

وفي يوم من الأيام أحست تلك المرأة بغثيان وصداع شديد في الرأس فلزمت الفراش لعدة أيام وزجها يعتني بها وكان يأتي لها بالأدوية والمأكولات من القرية المجاورة التي كانت تبعد يوما كاملا سيرا على الأقدام وبعد عدة شهور بدأت بطن المرأة في الانتفاخ فعرفا بعد ذلك بأنها حامل ففرح الرجل فرحا شديدا فبعد سنين العذاب والحرب ومن ثم سنين التعب والشقاء أخيرا سيأتي ولي العهد الذي ينتظره منذ زمن ..................

وفي نهاية الشهر التاسع اشتدت الآلام المخاض على المرأة فاحتار الرجل ماذا يفعل لأنه لا توجد وسيلة نقل تنقلها إلى القرية المجاورة والمرأة الآن لا تستطيع المشي فقرر الذهاب لوحده فذهب ركضا على قدميه وعاد بعد رحلة يوم كامل برجل وامرأة ورجل من أهل الخير ومعهم حمار لنقل المرأة فبدأت الرحلة إلى القرية وعند وصولهم إلى القرية والمرأة بحالة لا يعلم بها إلا الله أتت مولدة القرية إليها وعندها كانت المفاجأة فالولادة متعسرة ويجب نقلها إلى المدينة بأقصى سرعة ممكنة ولا يمكن الوصول للمدينة إلا عن طريق السيارة ولكن تلك القرية لا توجد بها سوى سيارة واحدة لرجل يعمل في النقل وكان غائبا في ذلك اليوم ........

ففكر الرجل كثيرا ماذا يفعل ؟؟ هل يدع امرأته هنا تصارع الموت فقرر أن يحملها على ظهر الحمار إلى المدينة ولكن كيف ؟ سيستغرق ذلك على الأقل يومين إلى ثلاثة أيام فرأى الرجل أن لا مناص من ذلك فحملها على الحمار وبدأت الرحلة إلى المدينة ..........

ظل الرجل مع امرأته المسكينة في الطريق وانقضى اليوم الأول والمرأة بين الحياة والموت والرجل ينظر إلى امرأته بعين الحزن والاستسلام والرضا بما قدر الله .........

عند ذلك حصلت المفاجأة الثانية الحمار توقف فجأة وسقط على الأرض ولم يحرك ساكنا فتفحصه الرجل فرآه ميتا وكان الليل قد حل عليهما وهما في قلب الصحراء فخر الرجل يبكي ويدعو الله أن يخرجهما من هذه الكربة وزوجته دخلت في غيبوبة ولا تدري ما الذي يحدث فغلب الرجل النعاس مع التعب فنام ...........

مع بزوغ الفجر تسلط على الرجل ضوء قوي ففتح عينيه فإذا برجل عجوز طاعن في السن يمسك كشافا في يده ويقلب ضوءه بينه وبين امرأته في استغراب وعندما استيقظ الرجل خاف في بداية الأمر ولكن العجوز طمأنه وطلب منه أن يحكي له حكايته فحكاها الرجل كاملة فقال العجوز : خيرا إن شاء الله ابنتي مولدة ماهرة وهي في ذلك الكوخ وأشر بيده إلى كوخ قريب فقال الرجل : ولكن الولادة متعسرة ويجب نقلها إلى مستشفى المدينة ؟ فقال العجوز : ثق في الله فإنه لن يخذلك أبدا................

استسلم الرجل وحمل امرأته الفاقدة الوعي على ظهره وتبع الشيخ إلى الكوخ وهناك استقبلتها المرأة وأدخلتها الغرفة وطلبت من الرجل ماءا ساخنا وبعض المستلزمات وبدأت الآهات تنطلق من المرأة بعد أن أفاقت من غيبوبتها وزوجها يكتم آلامه وعبراته والعجوز يصبره وبعد أكثر من اثني عشر ساعة خرجت المرأة وهي تجفف دموعها وتحمل بين ذراعيها طفل صغير مغطى بقطعة قماش فاحتضنه أبوه وقبله فقالت المرأة : مبروووووووك ولد فقال العجوز : الحمد لله ثم رفع الرجل رأسه في سرعة وكأنه تذكر شيئا وقال : وماذا عن زوجتي ؟؟؟ فخفضت المرأة رأسها وقالت : عظم الله أجرك يا أخي لقد كانت الولادة متعسرة فعلا والولد كان كبيرا في الحجم فتعذبت أمه كثيرا في إخراجه ونزفت دما كثيرا ثم توفت بعد أن خرج المولود سبحان الله يخرج الحي من الميت ..........

دخل الرجل ونظر إلى امرأته وابنه وبكى بكاءا شديدا وقال : كنت أريدكما معي الاثنين فقال العجوز : عظم الله أجرك وهذا قضاء الله فلا تعترض عليه فجفف الرجل دموعه وحمد الله على نعمته ...

قالت المرأة : الغريب أن الطفل عندما خرج لم يكن يبكي كباقي الأطفال وإنما كان مبتسما وهذا ما أثار دهشتي فنظر الرجل إلى ابنه فرآه سمينا كبير الحجم مبتسما يضع إصبعه على فمه فقرر أن يسميه الدبدوب الحبوب


قريبا في الأسواق الحلقة الثانية من سلسلة قصص الدبدوب الحبوب ....................
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Gray's Anatomy
(*·.¸(`·.¸عضو فعـــال¸.·´)¸.·*)

(*·.¸(`·.¸عضو فعـــال¸.·´)¸.·*)



ذكر عدد الرسائل : 277
العمر : 28
بلدك : Yemen
احترام قوانين الملتقى :
الأوسمة :
نقاط : 110
تاريخ التسجيل : 02/11/2008

مُساهمةموضوع: رد: سلسلة قصص الدبدوب الحبوب (الحلقة الأولى)   28/12/2008, 13:01

Very nice wallah ... I'm waiting 4 part [2] ...... Thanx a lot ....... BEST WISHES :)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
S$t!nGo0o
(¯`·._) (عضو ممتاز) (¯`·._)

(¯`·._) (عضو ممتاز) (¯`·._)


ذكر عدد الرسائل : 370
العمر : 29
بلدك : ان الارض لله يورثها من يشاء
احترام قوانين الملتقى :
الأوسمة :
نقاط : 105
تاريخ التسجيل : 22/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: سلسلة قصص الدبدوب الحبوب (الحلقة الأولى)   29/12/2008, 13:33

حلوووووووووه

استمر بس استمر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
سلسلة قصص الدبدوب الحبوب (الحلقة الأولى)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
موقع الدفعة 19 صيدلة جامعة صنعاء :: المنتدى العـــــــــــام :: ..:::المنتدى العــــام:::..-
انتقل الى: