موقع الدفعة 19 صيدلة جامعة صنعاء

دفعة pharma glory_ كلية الصيدلة _ جامعة صنعاء .
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
الأعضاء الذي تم الغاء اشتراكهم عليهم التواصل مع مدير المنتدى /طلال الشهاب لتفعيل اشتراكهم .................
الإخوة والأخوات تم إضافة منتدى جديد الى منتدى الدفعة التاسعة عشر صيدلة (منتدى كل الألوان) باسم منتدى أبحاث التخرج إن شاء الله تفعلوه بمشاركاتكم فيه وتقبلوا تحياتي - طلال الشهاب .............

شاطر | 
 

 مايتناوله اليمنيون مع القات

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
جود
(¯`·._) (عضو ممتاز) (¯`·._)

(¯`·._) (عضو ممتاز) (¯`·._)



انثى عدد الرسائل : 336
العمر : 27
بلدك : Yemen
احترام قوانين الملتقى :
نقاط : 480
تاريخ التسجيل : 24/12/2009

مُساهمةموضوع: مايتناوله اليمنيون مع القات   27/1/2011, 19:06

ن
نظم مركز الشفافية
للدراسات للدراسات والبحوث بالتنسيق مع مؤسسة العفيف وبالتعاون مع البنك
الدولي محاضرة توعوية حول دور الشباب في مناهضة تعاطي القات.





وقالت الهام عبد الوهاب
رئيسة المركزالشفافية للدراسات والبحوث ان الاطفال الذين ادمنوا القات
تحولوا الى لصوص ودعت الى ضرورة عمل قانون يجرم تناول القات وبينت ان 200
الف يستهلكون مع القات للتخفيف من مرارته 10 اطنان من السكر يوميا و3600 طن
في العام بما قيمته 432 مليون ريال يمني من اصل 665 الف طن من السكر
استوردها اليمن عام 2006 باكثر من 31 بليون ريال (حسب مصدر في وزارة
التجارة والصناعة ).




موضحة ان 500 الف شخص من
متعاطي القات يشربون 180 مليون عبوة في العام من المشروبات الغازية مع
القات ومن مختلف الانواع بينها السوائل المعروفة بمشروبات الطاقة اضافة الى
عصير الزنجبيل المصنع محليا بما قيمته تسعة مليارات ريال باعتبار ان متوسط
سعر العبوة خمسون ريالا.




واضافت الهام عبدالوهاب
اذا كان متوسط قيمة مايشتري به اليمني من القات هو 300 قيمة الاستهلاك
اليومي لليمنيين ملياري و100 مليون ريال في اليوم وب 63 مليار ريال في
الشهر وب756 مليار ريال في السنة خلافا لما كانت بعض الدراسات قدرته في وقت
سابق ب(500) مليار ريال في العام.




من جانبها قالت سمراء شيباني كبيرة مسؤولي الاتصال بمكتب البنك الدولي –صنعاء ان تعاطي القات اصبح جزء من ثقافة البعض في اليمن.



واشارت الى ان البنك الدولي بدأ في مشروع الحد من انتشار ظاهرة القات وعولت على الشباب بتغيير نمط حياتهم والابتعاد عن تناول القات.



المحاضر والمدرب في
التربية البدنية عزيز احمد استعرض في محاضرته مخاطر القات وتأثيراته على
اللياقة البدنية، داعياً الشباب الى ضرورة الابتعاد عن تناول القات.





250 مليار حجم الانفاق السنوي




وقال الدكتور محمد عُمر
باناجة الأستاذ المشارك نائب عميد كلية الاقتصاد جامعة عدن أنَّ زراعة
القات تأخذ نصيبـًا متزايدًا من حصة المساحة المزروعة ومن لموارد المائية..
منوهـًا بأنـّه في ظل شحة الأراضي الصالحة للزراعة والأراضي المزروعة
ومحدودية الموارد المائية المتجددة والعجز المائي المتصاعد أخذت زراعة
القات تتزايد سنة بعد أخرى.




وأوضح في محاضرة بعنوان
"أثر القات على التنمية"، ضمن برنامج مشروع توعية الشباب والشابات حول
أضرار القات على التنمية والصحة والأسرة والمجتمع ،بعدن ، والذي ينفذه
المركز بالتعاون مع صندوق تنمية المؤسسات الاجتماعية التابع للبنك الدولي،
أنّ الإحصائيات الزراعية تشير إلى أنّ المساحة المزروعة بالقات ارتفعت في
اقل من أربعة عقود، بما يقارب (18 ضعفـًا، حيث جاء هذا التوسع على حساب
المساحة المزروعة بالمحاصيل الغذائية والنقدية الأخرى.




وقال باناجه : في حدود
(أربع سنوات) فقط ارتفعت المساحة المزروعة بالقات من (122,843) هكتارًا في
عام 2004م إلى 146,810 هكتارات في عام 2008م.. مضيفـًا : لقد أشارت
إحصائيات عام 2005م إلى أنّ متوسط عائد الهكتار الواحد المزروع بالقات أكثر
من (3 ملايين ريال)، بينما عائد الهكتار الواحد المزروع بالفواكه (500 ألف
ريال).




وأضاف يقول : إذا نظرنا
إلى مزاحمة المحاصيل الزراعية الغذائية والنقدية على المساحة المزروعة؛
فإنَّ القات يزاحمها _ أيضـًا – على الموارد المائية المتاحة بعد أن وصلت
حصته من المياه إلى (30 في المائة) من إجمالي المياه المستغلة في قطاع
الزراعة التي قدرت بما يقارب (3094) مليون متر مكعب.




الأمر الذي يؤدي إلى زيادة معدلات العجز المائي، لاسيما وأنّ المساحات المزروعة بالقات ظلت تتزايد عامـًا بعد عام.



أما من حيث قوة العمل
فيمكن القول إنـَّه إذا كانت الزراعة في اليمن تستوعب نسبة (60 %) من قوة
العمل اليمنية؛ فإنَّ القات وحده (زراعة وحصاد) يستوعب ما يقارب (¼) قوة
العمل الزراعية.




وعندما تناول الدكتور باناجة للآثار الاقتصادية والتنموية الناجمة عن التوسع في زراعة القات استطرد قائلاً:



لعل أبرز الآثار الاقتصادية الناجمة عن زراعة القات واستهلاكه هي تلك التي تقع على عاتق الأسر اليمنية والأفراد.



وفي هذا السياق أوضح
الدكتور باناجة أن تقرير رسمي صدر مؤخرًا يؤكد أن القات يحتل المرتبة
الثانية بعد الغذاء في إنفاق الأسرة اليمنية بعد أن احتل ما بين (26 – 30
%) من دخلها.




وقد قدرت الخطة الخمسية
الثالثة للتنمية الاقتصادية والاجتماعية (2006 – 2010م) حجم الإنفاق الشعبي
على تعاطي القات بمقدار (250) مليار ريال سنويـًا( الدولار يساوي 214
ريال).




فيما أشارت تقارير صادرة
عن البنك الدولي إلى أنّ ما يُنفق سنويـًا على شراء القات ما يُقارب (2,1
مليون دولار أمريكي) بعد أن وصل عدد متعاطيي القات إلى ما يقارب (72 %) من
سكان اليمن.




وفي ختام محاضرته أكد الدكتور باناجة على أهمية وضع برامج توعوية للإقلال من تعاطي القات على طريق الحد من زراعته وإلغائه.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ZID
•·.·´¯`·.·• (عضو سوبر) •·.·´¯`·.·•

•·.·´¯`·.·• (عضو سوبر) •·.·´¯`·.·•


وسام : وسام الابداع حلو

ذكر عدد الرسائل : 1013
العمر : 29
بلدك : اليمن
احترام قوانين الملتقى :
الأوسمة :
نقاط : 1962
تاريخ التسجيل : 04/12/2007

مُساهمةموضوع: رد: مايتناوله اليمنيون مع القات   28/1/2011, 03:23

مشكوره أخت جود

مناهظة تعاطي القات تحتاج إلى قرار سياسي لمنع تعاطيه وتداوله وليست قرار شخصي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
مايتناوله اليمنيون مع القات
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
موقع الدفعة 19 صيدلة جامعة صنعاء :: المنتدى العـــــــــــام :: مــنــــتـــدى الــــيــــمــــن أحــلــى-
انتقل الى: