موقع الدفعة 19 صيدلة جامعة صنعاء

دفعة pharma glory_ كلية الصيدلة _ جامعة صنعاء .
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
الأعضاء الذي تم الغاء اشتراكهم عليهم التواصل مع مدير المنتدى /طلال الشهاب لتفعيل اشتراكهم .................
الإخوة والأخوات تم إضافة منتدى جديد الى منتدى الدفعة التاسعة عشر صيدلة (منتدى كل الألوان) باسم منتدى أبحاث التخرج إن شاء الله تفعلوه بمشاركاتكم فيه وتقبلوا تحياتي - طلال الشهاب .............

شاطر | 
 

  عقليات تستحق الأباده ...

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
اشراق
•·.·´¯`·.·• (عضو سوبر) •·.·´¯`·.·•

•·.·´¯`·.·• (عضو سوبر) •·.·´¯`·.·•


وسام : شعلة المنتدى

انثى عدد الرسائل : 725
العمر : 27
بلدك : yemen
احترام قوانين الملتقى :
الأوسمة :
نقاط : 1045
تاريخ التسجيل : 13/03/2009

مُساهمةموضوع: عقليات تستحق الأباده ...    27/10/2010, 06:38



 















قال الله تعالى :


( يؤتي الحكمة من يشاء ومن يؤتَ الحكمة فقد أوتي خيراً كثيراً وما يذّكر إلا أولوا الألباب )269(سورة البقرة


رزقنا الله نعماً عظيمة لا تعد ومهما حاولنا لن نحصيها أبداً

فحينما نتأمل في خلق ابن آدم وكيف أن الله كرّمه وميزه عن سائر المخلوقات بـالعقل

ذاك العقل الذي يقبع في رأس أي إنسان على وجه الأرض .. كنز عظيم

ولكن .. قليل من يقدر ثمنه .. وقليل من يحسن استعماله

فـ .. على الرغم من امتلاكنا للعقل لن نكون مثاليين أبداً

مهما حاولنا واجتهدنا لابد أن نرتكب أي زلة ولابد أن يكون منا قصور ونقص ... بل قد نمتلئ بالعيوب

لحظة ..

هنا لا أتحدث عن نسب الذكاء في الأشخاص أو مهاراتهم

أتحدث عن أشخاص استخدموا عقولهم وجندوها لشيء لا ينفع .. ربما يكون مهماً في نظرهم .. ولكنهم أهملوا أشياءَ أهم

لا أنتقص من شأنهم ولكنهم يتصرفون بحماقة تحيرني فأكتم صرخة غيض بأعماقي

ربما يأسي وإحباطي له دور هنا .. أو أن أبواب الحوار أصبح من الأفضل إغلاقها بإحكام حتى لا يتبين ما هو أكثر سوءاً

أو حتى بتعبير أفضل " نأخذ كل شخص على قد عقله "

لأنه حتى وإن كنا نعيش في القرن الحادي والعشرون لا تزال بعض العقول تعيش في القرن الأول وتفكيرها محدود ومتحجر

لا نلومهم ربما .. !! ... لأن لـ التربية دور كبير في عقلية الفرد سواء بتنميتها أو ضمورها

وبما أن مجتمعنا الكبير يحتم علينا مواجهة أصحاب هذه العقول .. لابد أن تحصل العديد من المواقف التي تذهلنا

فتصبح الزيارات العائلية مكروهة بسبب وجودهم فنبحث عن أعذار للهروب بعيداً أخذاً بالمقولة " ابعد عن الشر "

حل مريح وجميل .. ولكن .. لا نؤيده على الإطلاق


بعض من الأمثلة كفيلة بإثبات هذا الحديث


ولا أي تفاهم






الضرب .. " خاصة " المبرح منه ... أسلوب رائع في التربية وله الكثير من الإيجابيات .. " فقط بنظرهم "


والسبب .. يقتل التمرد والعصيان في نفس الأبناء فيترعرعون مطيعين لأهلهم في كل صغيرة وكبيرة


هكذا هو تفكير الأجيال السابقة


نظرة للواقع الآن .. فئة من جيل اليوم متمردة عدوانية ترتكب الكثير من الجرائم الغريبة التي نسمع بها مؤخراً


ما السبب يا ترى ؟؟ !!


قتلوا شخصية أبنائهم وغرسوا بداخلهم المفهوم العنيف للتربية


كبر الأبناء وتزوجوا مخلفين الجيل الواعد الذي يكبر الآن ولا زالوا يستخدمون ذاك الأسلوب


تعليم بلا تربية






هذا الموقف ليس الأول من نوعه يحصل في المدارس ولكني تفاجأت ..!!!


كَتَبَتْ عن السندويتشات المتعفنة التي بيعت في فترة من الفترات والشكل العام للمقصف من حيث النظافة و .. إلخ


فَرِحَت بإنتهائها من البحث وكان هدفها الوحيد تنبيه الإدارة ..


تلك هي أختي التي تفاجأت بردة فعل المعلمة وكيف أنها وبختها على إختيار موضوع كهذا يؤدي إلى تشويه سمعة المدرسة


حتى أنها لم تقدمه للمديرة خوفاً من أنها تحرم أختي الدرجة


سبحان الله .. أصبح التنبيه تشويهاً وعلى الطالبات السلام ...


على أثر ذلك .. أتوقع في السنين القادمة ستزدهر المستشفيات بحالات التسمم


فقط .. تدخُّل






في جو يسوده المحبة والإيثار والرضا .. كان ولا زال إخوة متزوجون يسكنون تحت سقف واحد في منزل مقسم لشقق


وبالأمس القريب مناسبة عائلية حضروها جميعاً .. قام ابن العم بتوجيه الحديث للأخ الأكبر المصاب بالضغط والسكر والكلى :


لم لا تقسمون إرث أبيكم بينكم وكل واحد منكم يسكن بمكان منعزل عن الآخر ؟؟!!


حدث جدال عنيف بين الإثنين ووصل صوتهم المرتفع إلى النساء فاعتراهن الذعر والقلق


فما كان من ابن العم إلا أن ترك المكان .. " وكأنه لم يفعل شيئاً " ...؟؟؟!!!!


السؤال هنا .. ما الذي نفعله بأصحاب العقول التافهة التي تشعل النار وتتفرج من بعيد على رمادها بكل سرور ..!!!


خبث






يوم سعيد .. لأنه موعد عقد قرانها ..


رن جرس الهاتف .. رد أخوها .. فكان المتحدث شخص غريب يطلبها .. يدّعي بأنها كانت تكلمه ...!!!


أتساءل لو أن أخيها إنسان غير متفهم ... ماذا كان سيفعل ؟؟!!!


لنعود للوراء .. قبل شهر أو شهرين ليس مهماً ... المهم أن نعرف السبب ... ما هو يا ترى ؟؟!!


خلاف بسيط بين بنات العم جعل إحداهن تعطي صديقها رقم منزل عمها ليطلب ابنته .. وتبرد حرّتها ..؟؟!!!


لا أملك تعليقاً سوى ... إنها العقليات الناقصة حينما تفكر ...!!


عنصرية خلقتها أم






تزوجت وأنجبت 4 أو 5 أو 6 لا يهم .. المهم أن من بينهم طفل أسمر اللون " يمكن طالع على أبوه أو أحد من أهله "


تختار أفخر اللباس لأبيض البشرة وتحبه أكثر .. تعطيه أي شيء يطلبه ..


أما أسمر اللون .. حتى لو كان أكثر براً يكون الاهتمام به معدوم .. فينشأ مكسور القلب وتتولد الكراهية بينه وبين إخوته


المصيبة العظمى أن تلك الأم الحنون تصرّح أن سماره منبوذ عند الناس أمامه وتنسب شبهه كلياً لأبيه أو أهل أبيه ولو كان بيدها لتبرأت منه


ماذا أقول سوى ... إنها تمتلك عقلية صغيرة ... !!!


حتى الحجاب






زيارة عائلية قمنا بها أنا ووالدي .. جلست قريبتي بجانبي تتحدث بجملة إلى الآن مذهولة منها : لا تصيرين معقدة زي أمك ؟؟!!


على ماذا ؟؟؟ !! تقصد عباءتي التي ألبسها .. على الرأس ...


ذهلت ولم أرد عليها .. فهل أوامر الله أصبحت تعقداً ؟؟!!! " استغفر الله "


شك






أم حريصة على أبناءها .. تفتش بين الفينة والأخرى بين أغراضهم بحثاً عن أداة جريمة تدينهم بها


وجدت خاطرة حب كتبتها ابنتها المراهقة .. راودها الشك .. فتحت محضراً منزلياً بحضور الأب


والسؤال الموجه لها كان ... لمن كتبتِ هذه الكلمات ؟؟!!!


البنت شعرت بأنها ارتكبت جريمة قتل .. طبعاً كان التفتيش مستمر ... فما كان منها إلا أن أصبحت تكتب بالخفاء إلى أن يأتي الفرج


كبرت بلا هدف قتل طموحها وتوقفت عن تطوير ذاتها في ظل المراقبة المشددة من الأهل الغير متفهمين


ما الذي نستطيع قوله سوى ... إنها عقلية مريضة تحتاج لعلاج سريع ..!!!!


تناقض






عندما يذهب بزوجته أو أخته للمستشفى يحرص على أن تعالجهم دكتورة .. إذا حدث وإن فتحت حساباً بنكياً يذهب مباشرة لقسم النساء


وبالمقابل .. يرفض رفضاً باتاً عمل المرأة في المستشفى أو البنك ويعتبر من تعمل في إحدى هذين المجالين " غير متربية .. أو .. منحرفة "


إذا كان يرفض عمل المرأة فلم يجد ضرورة أن تتعامل المرأة مع امرأة وليس رجلاً .. ؟؟؟ !!


عقلية متناقضة ؟؟؟!!!


تخلف أس ما لا نهاية




والد زوجها اشترى لأخته طقماً من الذهب .. لأنها سعت لزواج ابنته

هي أمسكت سماعة الهاتف واتصلت بأخو زوجها .. لماذا يا ترى ؟؟!!

قبل سنتان .. هي من سعت لزواجه لذلك طلبت منه هدية .... ؟؟؟

بصراحة يخونني التعليق لذا لن أقول سوى ... " الحمد لله على نعمة العقل " ...


بلا تفكير






لو أعمامي يحطون فلوسهم مع بعض يقدرون يشترون البحرين ؟؟؟!!!


رغم أني كنت سارحة في الفراغ .. سمعت ما قالته .. وفهمت بأنها كانت تتحدث عن ثراء أعمامها الذي بنظرها أنه ثراء لا مثيل له ؟؟!!


ابتسمت بسخرية في أعماقي .. لأني لم أستطع أن أبين ردة فعلي


البحرين مره وحدة ؟؟!!! .. لو أنها قالت : يشترون حي ممكن أمشيها ..


ولكني أكرر ... " الحمد لله على نعمة العقل "


حتى اختها .. ؟؟!!






جمعت ملابس ابن أختها وأخرجتها عند باب المنزل الخارجي .. دخلت موجهة الحديث لأختها : مرة ثانية لا تجيبين ولدك إذا بتجين .. ؟؟!!


والسبب .. أن ذلك الصغير رمى البسكويت على أرض منزلها ..


أتساءل .. ما الذي ستفعله ؟؟!!! .. لو أنه كسر تحفة أو شيء من الأثاث ... ؟؟؟ !!!


ظلم






في منزل جدتي اجتمعنا ... نشرب الشاي والقهوة .. حينها فوجئت خالتي التي تسكن هناك بأن إحدى الطاولات كانت مكسورة


تساءلت : من كسرها ؟؟!!!


وفي لحظة صمت أجابت إحداهن مشيرة إلى أخي ذو الثلاث سنوات ... يمكن هو ؟؟ !!


شيء ما ذهلني .. تحدثت في نفسي : آه تذكرت قبل أربع ساعات مررت بالصدفه عند هذا المكان


سمعت ابنها يقول لها .. أمي كسرت الطاولة ..


أخذت هي الطاولة بهدوء ووضعتها في إحدى زوايا الغرفة وكأنها لم تكسر .. هل يعقل ؟؟؟!!


في لحظات صراعي الداخلي كانت أمي قد وبخت أخي وضربته ولم تكتفي بذلك .. وعدتهم بشراء طقم طاولات جديد بدل الطاولة المكسورة


الموقف أكبر من أن يستوعبه عقلي لدرجة أني شككت بنفسي وأنها كانت على حق من ثقتها


" في اليوم التالي " .. وقعت تلك الكاذبة من الدرج ورُضّت رجلها


" اللهم لا شماته " لم أفرح أخذت أردد بيني وبين نفسي " على نيّاتكم ترزقون "


لا فائدة لازالت كما هي .. لأنها لم تتعظ ...


نتيجة استهتاره






فرض عليهم حضر تجول ... الإنترنت ممنوع .. الهاتف محظور استخدامه


رغم أنوفهم يلبسون عباءة رأس .. الخروج للتنزه شبه معدوم .. ربما حتى الدراسة ممنوعة


والسبب .. هل هو غيرة مثلاً .. ؟؟!!


مع الأسف ليس بسبب الغيرة والمحافظة عليهم .. السبب أن في هاتفه أرقام العشرات من الفتيات


أين تفكيره من هذا القول ... " الدنيا سلف ودين " ... ؟؟؟!!!


ما فائدة الدكتوراة






سافر وترك زوجته في منزل أهلها .. عنده 3 أو 4 أو 5 فتيات لا يكلف على نفسه بشراء شيء لهم ..


مع أن له راتب وفير .. والدتهم هي من تصرف عليهم ..


مشاويرهم الخاصة حتى وهو متواجد .. أبناء أخت زوجته هم من يقضونها


نسى أن الزواج مسئولية مشتركة بين الزوجين ... أين دوره هنا ... ؟؟!!!



كادت أناملي أن تتكسر .. لذا أمرت قلمي بالتوقف هنا ...!!! فالحديث عن العقليات يطول ويطول

هااام : هدفي ليس الاستهزاء ... هدفي الحقيقي معالجة هذه التصرفات قبل أن تستحق عقلياتنا (( الإبادة ))






ذو العقل يشقى بعقله


وذو الجهالة بالشقاوة ينعم


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
T.s.T
°ˆ~*¤®§(*§عضو مجتهــد§*)§®¤*~ˆ°

°ˆ~*¤®§(*§عضو مجتهــد§*)§®¤*~ˆ°


انثى عدد الرسائل : 146
العمر : 29
بلدك : اليمن
نقاط : 160
تاريخ التسجيل : 26/10/2010

مُساهمةموضوع: رد: عقليات تستحق الأباده ...    28/10/2010, 08:24

فعلا تستحق الابادة

بنظري هذي ماتعتبر عقول لان العقل ارقى من كذاا بس النفوس المريضة هي اللي تخلق هذي الانواع التعيسة

يسلمووو شوشو
روعة اقوى شي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
عقليات تستحق الأباده ...
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
موقع الدفعة 19 صيدلة جامعة صنعاء :: المنتدى العـــــــــــام :: ..:::منتدى الرأي والرأي الآخر:::..-
انتقل الى: